الأخبار
الرئيسية - اخبار اليمن - تسريبات خطيرة بشأن محمد بن سلمان ..شاهد
تسريبات خطيرة بشأن محمد بن سلمان ..شاهد
الساعة 10:26 م

فجر حساب شهير بتسريباته السياسية من داخل قصور الحكم بالمملكة العربية السعودية مفاجأة من العيار الثقيل، بزعمه امتلاك ولي العهد محمد بن سلمان بشكل سري لـ”كازينوهات ليلية”.

حساب “العهد الجديد” بتويتر والذي يحظى بمتابعة أكثر من 400 ألف شخص، توعد بنشر تسريبات قريبا عما قال إنها “الكازينوهات (الليلية) التي يملكها محمد بن سلمان في حي الخالدية بجدة

 

---------------------------------

ألاخبار الأكثر مشاهدة الأن :

 

 

 الشيخ المغامسي يفجر مفاجأة : يجوز للمرأة "العازبة" ممارسة هذه الرغبات مع زميلاتها حتى يرزقهن الله بزواج يعفهن ويغنيهن عن الحاجة لذلك (فيديو)

 

 

• عاجـــل : وأخيرا .. زوج الفنانة نانسي عجرم يقع بالفخ ..ادلة جديدة وقطعية في قضية مقتل الشاب السوري

---------------------------------

 

ولم يشر الحساب الذي كثيرا ما ثبتت صحة تسريباته إلى أي معلومات أخرى عن هذا الأمر.

 

وقبل أيام أصدرت السعودية قرارا أثار جدلا واسعا بإسقاط شرط القرابة للنساء عند السكن في الفنادق، وهو ما يشير إلى قرار سعودي رسمي يسمح بالعلاقات غير الشرعية داخل هذه الفنادق.

ولفتت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية في تعليق لها على هذا القرار إلى أن المملكة أعلنت أنها “لن تطلب من السائحين القادمين إليها تقديم وثائق تُثبت زواجهم كي تسمح للرجال والنساء منهم بالإقامة معاً في غرفة واحدة في الفنادق”.

واعتبرت ذلك “محاولة من الرياض لجذب مزيد من السائحين، وتمهيد الطريق أمام غير المتزوجين للقدوم إلى المملكة الإسلامية المتشددة، التي تمنع العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج”.

وأشارت إلى أن السعودية “تُيسّر للنساء اللواتي لا مَحرم لهن إجراءات حجز غرفة في الفنادق دون وجود رجال معهن حتى لو كنَّ من السعوديات”.

واستعرضت الصحيفة النظام الجديد الذي بدأت الرياض العمل فيه، والقاضي بمنح تأشيرات الدخول، للسائحين من 45 دولةً أغلبها من أوروبا، في محاولة لجذب السياحة وتنويع مصادر دخلها في القطاعات الأخرى غير النفط.

واستحضرت قراراً آخر قضى بأن النساء الوافدات “غير مُلزمات بارتداء الملابس التي تغطي أجسادهن بالكامل كما كان يحدث سابقاً”، لكن “الإندبندنت” لفتت إلى أن “الخمور لا تزال ممنوعة”.

ولقي القرار السعودي الجديد استياءً وسخطاً عارماً على منصات التواصل والشبكات الاجتماعية، واعتبروه بمنزلة “قرار رسمي يسمح بالزنا وإشاعة الفاحشة”.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص